نهى داود
Facebook Twitter

Category: مشهد سيما

“رواية “مشهد سيما

"١- "البداية   رمت نورهان هاتفها الذكي على الكرسي المجاور لها في السيارة، وزفرت في حنق إذ وجدت نفسها في مكان مجهول فجأة، وهي التي وثقت في نظام تحديد المواقع العالمي، واتبعته صاغرة حتى آخر لحظة! لم تجد نورهان بدا من إيقاف سيارتها، والترجل منها بحثا عمن تسأله، ولكن لا أحد على الإطلاق! "فين المشاة لما نعوزهم؟ فالحين بس يظهروا فجأة قدام العربية في عز الزحمة" فكرت في غيظ... نظرت نورهان حولها في حيرة فاسترعى انتباهها منزل تحت الإنشاء، توجهت نحوه علها تجد حارسا أو غفيرا لتسأله، وبينما هي تخطو شاخصة ببصرها تجاهه، إذ بها تتعثر في شوال ضخم ملقى وسط الحشائش غير المشذبة... نظرت…

Read more